WhatsApp Image 2022-02-09 at 8.32.51 PM.jpeg

 

 

زيادة أذونات العمل في تركيا نظراً لوجود أكثر من مليون سوري يعملون من دون أذونات على الأراضي التركية ،أحد المحاور التي تمت مناقشتها في اللقاء الذي جمع السيد "بسام القوتلي" مدير مكتب العلاقات في أحرار - الحزب الليبرالي السوري، مع السيد "أونال تشيفيكوز" نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري في تركيا.

حيث أكد السيد "قوتلي" أثناء اللقاء بأن "السوريين ممن هم تحت الحماية لا علاقة لهم بالصراعات الحزبية في تركيا وهم لا يدعمون أي طرف سياسي ضد طرف أخر".

كما نوه السيد "تشيفيكوز"  إلى" مشكلة منافسة العمالة السورية للعمالة التركية ،خاصة في القطاعات التي تدفع رواتب قليلة، حيث يعمل السوريين برواتب أقل من الحد الأدنى".

وبخصوص هذه المشكلة أكد السيد "قوتلي بأن "الحل يكمن بزيادة أذونات العمل ،وتحويل العمالة الغير قانونية الى عمالة قانونية تلتزم بالقوانين التركية ،وتساهم في منظومة الضمان الاجتماعي التي تستفيد منها العمالة التركية بشكل رئيسي".

وفي سياق متصل وتأكيداً على مواقف سابقة "لحزب الشعب الجمهوري التركي" أكد السيد "تشيفيكوز" بأن "أي كلام عن العودة إلى سوريا مرتبط بتغيير فعلي يسمح بعودة طوعية آمنة وكريمة للسوري إلى بلاده".

 

وكان السيد "بسام القوتلي " قد التقى في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الفائت ـ بمشاركة قوى سياسية سوريةـ مع السيد "كمال كاليشدار أوغلو" رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي في سلسلة من الاجتماعات يحاول من خلالها "الحزب الليبرالي السوري" مناقشة تحسين ظروف العمل في الجمهورية التركية .